On Air

Al Tabchir el Mala2iki

     
Home
  • Home
  • Articles
  • السامري الصالح في فيضانات كندا

السامري الصالح في فيضانات كندا

7 May 2017 Articles


من محبة الناس لهم انقذوا بيوت جيرانهم، انهم أبناء الأرز يحملون لبنان في قلوبهم، ويجسِّدون الإنجيل المقدس بعملهم مثل السامري الصالح الذي تغنى بخدمته سيدنا يسوع المسيح.

: الصور كاملة

ألبير والين هيكل، بيتهما على حافة النهر في لافال، طافت المياه وكادت تتعدى الشوارع المحيطة بهما فيصل الأذى لعشرات البيوت المجاورة، وبدون طلب، حضر أفراد العائلة والأصدقاء لمساعدة ألبير وألين اللذين لطالما كان بيتهما مفتوحاً للناس وأقيمت فيه الأعراس والأفراح. جسدا روحانية أرض الرب وقت الضيق حيث تدق الأجراس لطلب المعونة، فقد دقت قلوبهم بالأيمان وهموا لتلبية النداء.

منذ فجر يوم الأحد، تعاون الجميع لمنع تسرب المياه لمنزلهما وللمنازل المجاورة بوضع أكياس رمل جاعلين منها حائط ورادع.

ونرى أسلوب تقني وخبرة في تنفيذ المهمة، كونهما لبنانييَن عاصرا الحرب اللبنانية التي علمتهما الإتكال على نفسيهما. ومما لفت إنتباه المواطنين الكنديين كيفية معرفتهما الطريقة الأنسب لقطع المياه والعمل كمحترفَين درسا المهنة وخططا بدقة وتقنية عالية.

وقد تمت تهنئتهما من قبل شرطة لافال على قيامهما بعملٍ جبّار لم يقم به أي مواطن مدني من قبل، حيث أن الجيش الكندي قد حضر مع آلياته لقيام بعملٍ مماثل في مناطق أخرى.

في كل مرة يحمل فيها ألبير أكياس الرمل يدعو “يا رب”، ثم ينظر بتأثر نحو الرجال والشبان ويقول ” الله يكافيكن الله يرد عندكن ” خصوصاً ان حوالي الأربعين شخصاً هموا لمساعدته.

وتنظر ألين زوجة ألبير إليهم وعيونها ترغرغ بالدموع هاتفةً: ” يا عذرا حميهن هني وعيالن ” بينما زوجات المتطوعين تحطن بها بإنتظار إرشادات “ست البيت”.

كما حضرت شخصياً عضو مجلس بلدية لافال السيدة ألين ديب برفقة زوجها السيد شربل مارون للمساعدة، وقامت بإتصالات عدة لتزويد المتطوعين بما يلزم من تراب وأكياس لتسهيل العمل و تسريع عملية وقف الفيضانات لجهة منازل المواطنين.

والجدير بالذكر أن الشارع المجاور غمرته المياه، وفاضت في خمسين منزلاً إلى أن تم حصرها والسيطرة عليها جزئياً، في حين أنه تمت السيطرة على الفيضانات في شارع آل هيكل بفضل همة العائلة ومحبة الناس لها والتعاون لسد المياه الجارفة دون ان تخرق أي منزل آخر.

ساد الفرح خلال الحادثة، ما كان واضحاً في الصور، لثقتهم أن الرب سوف يمنحهم القوة بالرغم من أن الأعمال كانت شاقة ومتعبة، وقد نجحوا بوضع مئات الأكياس المملوءة رمل لسد كل منفس للمياه من جهة النهر.

 

بارك الرب بزنود الشباب وبعزم المتطوعين وهمة أهل الخير. وقد تمت اليوم آية الكتاب المقدس بحسب إنجيل القديس مرقص: َقَالَ لَهُمُ يسوع: ” بِالْكَيْلِ الَّذِي بِهِ تَكِيلُونَ يُكَالُ لَكُمْ وَيُزَادُ”  مر 4: 24

. من كان فرحهم خدمة الناس هم الآن محاطون بناس تخدم معهم بفرح الرب

فريق صوت الرب
مونتريال – 7 أيار 2017


Share