Home

تحضيراً لعيد الإنتقال

30 July 2017 Équipe sawt el rab


تحضيراً لعيد الإنتقال

أوّل آب من كل سنة هو بداية الصوم المعروف بصوم السيّدة (من ١ إلى ١٤ آب ليلة عيد إنتقال السيّدة العذراء
خلال هذه الأيام الأربعة عشر تقام في الكنائس البيزنطيّة صلاة الباراكليسي وهي صلاة إبتهالية لوالدة الإله. كما يمكن أن تُرتّل صلاة البراكليسي الصغير في أيّة حاجة من مرض أو ضيق
‎وقد جرت العادة ان ترّتّل في الأديار على مدار السنة في أوقات مختلفة، وكثير المؤمنين يُدرجها ضمن قانون صلاته اليوميّة
كلمة باراكليسي تعني بترجمتها للغة العربية “التضرع” لأن معاني قطع القانونين (أي البراكليسي الصغير والباراكليسي الكبير) تتوجه بتضرع نحو العذراء كي تتشفع لدى الله المحب البشر

يتحيّر الدارسون في نسب البراكليسي الصغير إلى الراهب ثاوستيركتس المتوحد أو ثاوفانس، أمّا البراكليسي الكبير فيقولون أنّه من شعر إمبراطور نيقية الدوق ثيوذوروس الثاني حوالي ١٢٥٤م

جرت العادة في الأجيال الأولى للمسيحية، أن يطوف الشعب القسطنطيني الحسن العبادة بخشبة الصليب الكريم في شوارع القسطنطينية، من أوّل آب ولغاية ١٤ منه لتكريس المدينة وحفظها من الأمراض. وخصوصًا من رمد العيون، الذي كان ممكنًا ان يتفشّى في الشعب في ذلك الشهر، وكان البطريرك والمؤمنون يدخلون كنيسة آجيا صوفيّا ويتلون الباراكليسي بخشوع كبير، ويصومون الصيام المعروف بصيام السيدة من ١ ولغاية ١٤ آب

‎”أيـّتُهاالَفتاةُ العذراء لا تعرضي عن الطالبين إليكِ المعونة الذين يسحبونك ويزيدونكِ رفعة مدى الدهور ”
صوم مبارك وصلاة مقبولة للجميع

 

إعداد ريتا من فريق صوت الرب


Share