Home

صلاة تقال في عيد التجلّي

1 August 2017 Articles


صلاة تقال في عيد التجلّي

 

أنت هو كلمة الآب الإله الذي قبل كل الدهور ورئيس الكهنة الأعظم الذي تجسد وتأنس من أجل خلاص جنس البشر ودعا له من جميع الأمم جنسًا مختارًا مملكة وكهنوتًا وأمة مقدسة وشعبًا مبررًا
الذي صعد فوق جبل تابور وأخذ معه تلاميذه بطرس ويعقوب ويوحنا وتجلى أمامهم وكان وجهه يلمع اكثر من الشمس وثيابه مثل الثلج وظهر لهم النبيان موسى وإيليا وهما يتكلمان معه عن الفداء الذي كان مزمعًا أن يكمله في أورشليم وإذ سحابة منيرة ظللتهم وصوت من السماء قائلًا: هذا هو إبني الحبيب الذي به سررت له إسمعوا
فلهذا نسأل ونطلب من صلاحك يا محب البشر أن تقدس أنفسنا وأجسادنا وأرواحنا ونياتنا كلنا
لكي بنفس مستنيرة ووجه غير مخزي وقلب طاهر وإيمان بلا رياء ومحبة كاملة ورجاء ثابت نجسر بدالة بغير خوف أن نصلي الصلاة المقدسة التي اعطيتها لتلاميذك القديسين والرسل الأطهار قائلين بشكر: أبانا الذي في السموات‪..‬


Share