Home
  • Home
  • Saints
  • تذكار قطع رأس مار يوحنا المعمدان

تذكار قطع رأس مار يوحنا المعمدان

28 August 2017 Saints


تذكار قطع رأس مار يوحنا المعمدان

 

إنَّ هيرودوس كان قد أرسل الى يوحنا من أمسكه وأوثقه في السّجن، من أجل هيروديا امرأة أخيه فيلبس لأنه تزوجها. فكان يوحنا يقول لهيرودوس:” لا يحل لك أن تأخذ امرأة أخيك”. وكانت هيروديا ناقمة عليه تريد قتله فلا تستطيع، لأن هيرودوس كان يهاب يوحنا لعلمه أنّه رجل بار قدّيس وكان يحميه. فإذا استمع إليه، حارَ فيه كثيراً وراقَه الإصغاء اليه
وجاء يومٌ مؤاتٍ لها اذ أقام هيرودوس في ذكرى مولده مأدبة للأشراف والقوّاد وأعيان الجليل، فدخلت إبنة هيروديا ورقصت فأعجبت هيرودوس والمدعوين. فقال الملك للفتاة:” سليني ما أردتِ فأعطيك”. وأقسم لها:” لأعطينك كل ما تطلبين ولو نصف مملكتي”. فخرجت وسألت أمها :” ماذا اطلب؟” فقالت
” رأس يوحنا المعمدان”. فبادرت الى الملك وقالت:” أريد ان تعطيني في هذه الساعة على طبقٍ رأسَ يوحنا المعمدان”. فاغتمَّ الملك، ولكنه من أجل القسم الذي أقسمه بمسمع من المدعوين، لم يشأ أن يرد طلبها. فأرسل الملك من ساعته حاجباً وأمره بأن يأتي برأسه. فمضى وضرب عنقه في السجن، وأتى بالرأس على طبق فدفعه الى الفتاة فحملته الى أمها. وبلغ الخبرُ تلاميذه فجاؤوا وحملوا جثته ودفنوها. (مرقس ١٧:٦-٢٩

كذلك يخبرنا مرقس الأنجيلي أنَّ يوحنا كان قد انفرد في البرية يمارس التقشفات والأصوام ويدعو الناس الى التوبة، ويغار جداً على حفظ الشريعة، لا يأخذ بالوجوه ولا يراعي احداً في إظهار الحق وفي ما هو لله. ولما عرف بأن هيرودوس قد علق بهيروديا امرأة أخيه فيلبّس واتخذها زوجة له وأخوه حي، وصنع شروراً كثيرة وامسى حجرَ عثرةٍ وشكٍ للشعب، هبَّ من خلوته وأتى يوبخ هيرودوس على عمله هذا المغاير لشرائع الله
هكذا انتقمت امرأة فاجرة من ذلك الذي قال عنه المسيح الرب أنّه أعظم من نبي وانه لم يقم في مواليد النساء أعظم منه. وكانت وفاته سنة ٣١ م


Share