Home

أقوال القديسين عن القربان المقدّس

5 October 2017 أقوال قديسين


أقوال القديسين عن القربان المقدّس

 

لو يدرك العالم أهميّة مناولة القربان المقدس ووجود يسوع بالقربان لما كانت شرطة العالم كلها ستستطيع أن تضبط النظام في الكنائس بسبب تهافت المسيحيين ليلاً نهار
(القدّيسة تيريزا الطفل يسوع)

إنّه لأسهل على هذه الأرض التي نعيش عليها أن تكون بلا شمس على أن تكون بلا قدّاس، وإفخارستيا
(القديس بادري بيو)

لو قضى بعض الناس، ولو ساعة واحدة كلّ أسبوع أمام القربان الأقدس لاختفى الإجهاض من عالمنا فوراً
(الأم تيريزا)

تناول القربان عمود أحد قطبيّ العالم. أمّا الثاني فهو إكرام العذراء مريم
(القديس دون بوسكو)

( فرحتي ونشوتي هي أن ألقي بنفسي على أقدام بيت القربان كمثل الكلب الذي يلقي بنفسه عند أقدام سيده. القديس جان ماري فيينيه (خوري آرس

أيها الإنسان كم من مرة تقول، يا ليتني أرى وجهه أو ألمس ثيابه أو أرى حذائه ولكنّك أيها الإنسان تراه وتلمسه بل وتأكله فقد أعطى حياته لك. فلم تصبح أمنيتك هي مجرّد الرؤية بل أصبح المسيح يسوع غذاءً وطعاماً
(القديس يوحنا فم الذهب)

لماذا أخشى الموت و الدواء عندي موجود أي القربان ؟
(الطوباوي الأب يعقوب الكبوشي)

لو حدث وشعرت الملائكة بالغيرة من بني البشر الذين هم على الأرض فسيكون لتلك الغيرة سبب واحد ألا وهو القربان الأقدس
(القديس مكسميليان كولبي)

كم أحب الأعياد. وخصوصاً الزياحات القربانية. وكم من فرح يغمر داخلي عندما ألقي الورود تحت أقدام ربي. ولا أكون سعيدة بقدر سعادتي الغامرة عندما تلمس الورود التي ألقيها الشمس التي في داخلها يحمل القربان الأقدس
(القديسة تريزا الطفل يسوع)

آه يا يسوع الحبيب، ما الذي جعلك تتصاغر في شكل القربان الأقدس…نعم يا سيدي إنه الحب
(القديس برنارد كليرفو)

إن يسوع المسيح الساكن في سر الافخارستيا لهو القلب النابض والمحرك الأساسي لكنائسنا وأبرشياتنا
(الطوباوي البابا بولس السادس)

لقد حمل المسيح يسوع نفسه بين كفيّ يديه وذلك حينما قال لتلاميذه: هذا هو جسدي … فلن يشترك أحد منا نحن المؤمنين في هذه الوليمة الإلهية مالم يعبد سر الأفخارستيا الذي هو يسوع أولاً
(القديس أوغسطينوس)

لو لم يكن يسوع المسيح قد أمر تلاميذه بإطعام الجموع الذين كانوا يمشون وراءه لكانوا قد خاروا ووقعوا في الطريق . ولقد فعل يسوع ذلك ليعرّفنا ويعلّمنا أنه لا يمكن الوصول من الارض إلى السماء بدون خبز السماء
(القديس جيروم)

أكبر جُرْم في عصرِنا هوَ الإبتعاد عن القربان. إزرعوا برشاناً تحصدوا قدّيسين
(الطوباوي الأب يعقوب الكبوشي)

أيتها القربانة المقدّسة ينبوع العذوبة الإلهية، أنت تقوّي نفسي. أنت الكليّ القدرة التي أخذت جسماً من العذراء تأتي سرّاً إلى قلبي ، بعيداً عن متناول الحواس الحائرة
(القديسة فوستين)

يا حبيبي ، كم تبدو لي وديعاً ومتواضع القلب تحت حجاب القربانة البيضاء ! ولا تستطيع أن تتواضع أكثر من ذلك لكي تعلمني التواضع
(القديسة تيريزيا الطفل يسوع)

عندما تتأمل المصلوب، تدرك كم أحبك يسوع . عندما تتأمل القربان المقدس، تدرك كم يحبك يسوع الآن
(الأم تريزا)

أيها المؤمن إن يسوع المسيح الموجود في سرّ القربان الأقدس هو بحق الخبز اليومي لنا. تناول دائما سر القربان الأقدس يوميا فتستطيع أن تربح يومك. عشه كل يوم فتتمكن من إستحقاق هذا الخبز اليومي ، والذي لا يستحق أن يأخذ هذا الخبز يومياً فلا يستحق أن يأخذه مرة في السنة
(القديس أمبروسيوس)

سر الإفخارستيا هو الدليل القوي والدامغ على مدى حب يسوع لنا ولا يوجد شيء آخر أقوى منه أو بعده إلا يسوع شخصياً وهو جالس في السماء
(القديس بيتر جوليان ايمارد)

إعلم وتذكر أيها الإنسان أنه لدى اقترابك من بيت القربان ، أن الرب القدوس الحاضر داخله إنتظرك لمدة ٢٠ قرناً وسينتظرك مثلهم أيضاً
(القديس خوسيه ماريا اسكريفا)

 


, ,

Share