On Air

Al Tabchir el Mala2iki

     
Home

عيد الظهور الإلهي

5 January 2018 Articles عيد الغطاس


دايم دايم
عيد الظهور الإلهي

 

“باعتمادك يا رب في نهر الأردن، ظهر السجود للثالوث، فإن صوت الآب كان يشهد لك مسمياً إياك ابناً محبوباً، والروح بهيئة حمامة يؤيد حقيقة الكلمة، فيا من ظهر وأنار العالم أيها المسيح الإله المجد لك

في ليلة ٥-٦ كانون الثاني من كل سنة عيد يسمّى بالعامية : الدايم دايم أو الغطاس وبالفصحى تسميه الكنائس المسيحية الدنح أو ذكرى إعتماد السيد المسيح في نهر الأردن أو الظهور الإلهي

تقام في هذه الليلة عادات جميلة توارثناها من أجدادنا و ما زلنا نورثها للأحفاد على أمل ألا تضيع منا هذه العادات
تسمى هذه الليلة بالدايم دايم لأنّه في مثل هذه الليلة يزور المسيح كلّ الأرض التي تنحني لإستقباله حتى بشجرها إلا شجرة التين التي سبق أن لعنها لذا تعجن الأمهات في البيوت عجينة صغيرةدون إضافة الخميرة لها و تعلقنها في الشجر دون شجرة التين طبعاً وذلك أملاً بإلتماس البركة من المسيح المار عند منتصف الليل و استعمالها لتبريك المعجن الذي كان عمود البيت القروي و رأسماله

 ومن العادات الأخرى أن يفتح القرويون في مثل هذه الليلة كل ما يملكون من خوابي زيت وحبوب و كل موؤنهم وذلك لإلتماس البركة و دوام وجودها في البيت و مثل كلّ عيد من الأعياد ، يقدّم المحتفلين بهذا العيد أنواع شتى من الحلويات و أكثرها شهرة : العوامات و الزلابية التي تغطٍ في الزيت المغلي ثم بالقطر لتصبح من ألذ الأنواع التي يتهافت عليها الكبار قبل الصغار
و من المعروف ان الأجراس تدق عند منتصف الليل و تقام القداديس الإحتفالية أحتفالاً بالذي سيمرّ في هذه الليلة.. سيمرّ ويزور كل المنازل وكل القلوب المستعدّة

دايم دايم في دياركم وفي قلوبكم كلّ محبّة و سلام و طمأنينة وأمل ورجاء

 

إعداد ريتا من فريق صوت الرب


Share