On Air

Al Tabchir el Mala2iki

     
Home

القديس مارون

6 February 2018 Saints


القديس مارون

(عيده (٩ شباط في الطقس الماروني و ١٤ شباط في الطقس البيزنطي

لقد زيّن مارون طغمة القديسين المتوحشين بالله، ومارس ضروبًا من التقشفات والإماتات، تحت جو السماء، متعبدًا ومتجهدًا في الأصوام والصلوات والليالي الساهرة والركوع والسجود، والتأمل في كمال الله
من هو مار مارون؟
.هو مؤسس الطائفة المارونية وشفيعها، عاش وتنسّك وتوفي في قورش قرب حلب في شمال سوريا حوالي سنة ٤٣٣م

كان يسكن كوخًا صغيرًا مغطّى بالجلود ولكنه نادرًا ما كان يستخدمه مفضلًا البقاء في الهواء الطلق، وعندما عثر على بقايا معبد قديم للأوثان حوّله ليكون مكان صلاته وهكذا خصّصه للإله الحقيقي
تعلّم الصلاة من معلمه القديس زيبينوس فكان يكرس أيامًا وليالٍ يقضيها في الصلاة دون ضجر، وكان يصلي واقفًا بخشوع مستندًا على عصاه إذ كان متقدمًا جدًا في السن
منحه الله موهبة شفاء العقل والجسد. وإذ شاع صيته كأب روحي قصده الكثيرون طالبين مشورته وتلمذ عددًا كبيرًا من المتوحدين وأسس عدة أديرة، نعرف على الأقل ثلاثة أديرة للراهبات حملت اسمه
انتقل الى الحياة الأبدية بعد فترة قصيرة من المرض بسبب ضعفه الشديد وبُنيت فوق مقبرته كنيسة عظيمة وحولها دير كبير

صلاة
أيّها القدّيس مارون، يا من اختارك الرّب راعياً لشعبه
فكرّزتَ بالإنجيل ودحضت الضلال وتفانيتَ في خدمة الكنيسة نتوسّل إليك بأن
تصون فينا إيمان الآباء والأجداد
وتقينا أمراض النّفس والجسد، وتقودنا إلى أرباض السّلام، حتى، إذا فارقنا هذه الفانية
نتمتّع معك بمشاهدة الرّاعي الأزلي في الفردوس السّماوي
.آميــــن

 

إعداد ريتا من فريق صوت الرب


Share