Home

اثنين الرماد

11 February 2018 Carême الصوم


اثنين الرماد

“اذكر يا انسان انّ جسدك من التراب والى التراب سيعود وأما روحك فهي من الله وإلى الله ستعود
اليوم الأول من الصوم الكبير يسمّى اثنين الرماد فيه تقام رتبة تبريك الرّماد ودهن الجباه بالرماد، علامة إقرار بالخطايا، وفعل تواضع وعلامة إيمان، إقرار بأننا مخلوقات ضعيفة مصنوعة من التراب وتعود الى التراب وفي نفس الوقت هذه المخلوقات الضعفية مدعوّة لتصير على صورة الله، لتتحوّل من التراب إلى النور
الرماد هو عبارة عن أوراق الزيتون لعيد الشعانين السنة الماضية حيث يتم حرقها يوم الأحد قبل اثنين الرماد حتى تصبح رماداً ويمزج بالماء المقدّس ثم يوضع على المذبح صباح اثنين الرماد ويباركه الكاهن برتبة صلاة خاصة
والرماد هو العلامة الظاهرة للتوبة والاعتراف واستمطار الرحمة
في هذا الزمن المبارك كلنا مدعوّون للصوم والصلاة والتوبة والرجوع الى الله
كلّنا مدعوون لنفرغ ذاتنا من الخطيئة ونمتلئ من كلمة الله
“الصوم هو الإنقطاع عن كلمة العالم للإنقطاع إلى كلمة الله” الصوم هو أيضاً انقطاع من الخبز البشري للإنقطاع إلى الخبز السماوي

 ساعدنا يا رب في هذا الزمن المبارك أن نقهر جسدنا الضعيف ونتخلّى عن شهواتنا الأرضية فترتفع روحنا وتتقوّى لتصبح أقرب منك وأقرب إلى المحيطين بنا. ساعدنا من خلال صومنا أن نشعر مع المرضى والمحزونين والضعفاء والمضطهدين
صوم مبارك

 

إعداد ريتا من فريق صوت الرب


Share