Home
  • Home
  • Articles
  • القديس مارون في مجدل المعوش – لبنان

القديس مارون في مجدل المعوش – لبنان

2 August 2019 Articles


القديس مارون في مجدل المعوش – لبنان
30 تموز 2019

ترأس صاحب الغبطة والنيافة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي قداس احتفالي بمناسبة تقديس تمثال مار مارون وذكرى استشهاد تلاميذه 350 شهيدا، مساء الثلاثاء ٣٠ تموز والذي أقيم في كنيسة مار مارون مجدل المعوش، بحضور ممثل فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون نائب الشوف البروفسور فريد البستاني و عاون غبطته رئيس الرهبنة اللبنانية المارونية قدس الأب نعمةالله هاشم، ورئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس عبد الساتر، سيادة المطران بولس مطر، رئيس دير مار مارون الأب سمير غاوي ولفيف من الكهنة والرهبان وجمهور الدير.
مثل دولة رئيس مجلس النواب النائب هنري حلو ودولة رئيس الحكومة الوزير غطاس خوري، وشارك في القداس رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط، النائب بلال عبدالله، النائب جورج عدوان، النائب ميشال موسى، الوزير ريشار قيومجيان، وممثلين عن الفعاليات الحزبية والسياسية وعدد كبير من رؤساء بلديات ومخاتير الشوف، بالإضافة إلى رسميين من قضاة وسفراء ومدراء عامين، وعسكريين. وقد شارك في القداس حوالي ٢٠٠٠ شخص.

لفت في عظته البطريرك الراعي أن : ” حبّة الحنطة إذا وقعت في الأرض وماتت، أتت بثمرٍ كثير” (يو24:12)
إنّ دير مار مارون هذا ومدرسته عرفا موت الحرب والدّمار، لكنّهما بهمّة الرّهبانيّة اللّبنانيّة المارونيّة الجليلة، وتمسّكها بحضورها ورسالتها وتاريخها في هذه المنطقة، قاما من الرّكام بحلّةٍ جديدة، من أجل خدمةٍ روحيّةٍ وراعويّةٍ وتربويّةٍ تعطي ثمارًا أوفر. واتّخذت الرّهبانيّة في هذا السّياق منذ سنتين القرار بتعليم تلامذة الجبل من دون أيّ قسطٍ لتثبيتهم فيه، حيث تاريخهم وتقاليدهم. كما قرّرت الرّهبانيّة مشكورةً دعمَ المدرسة وتطويرها ورفع مستوى التّعليم فيها، مؤمنّةً لطّلابها النّجاح الأفضل في العلوم الجامعيّة.
وهكذا فعلت في مناطق أخرى من لبنان، هُدمت فيها أديارها ومؤسّساتها فرمّمتها وطوّرتها من أجل خدمةٍ أفضل وأشمل، وأمّنت هكذا المزيد من فرص العمل، وزرعت الأمل في النّفوس، والطّمأنينة في القلوب. وهذا ما فعلته أيضًا الرّهبانيّات الأخرى والأبرشيّات.

وفي ختام القداس أزاح غبطته الستار عن تمثال مار مارون، تحت هتاف المؤمنين وفرحهم في باحة الدير. يذكر أن تمثال مار مارون قد أقيم تخليدا للأب بولس مرهج وشقيقه الياس، وقد تم تنفيذ العمل في أوكرانيا بواسطة النحات اللبناني المقيم في أوكرانيا الياس عساف وبتمويل من أبناء الياس مرهج، وقد حضر خصيصا وفد من السفارة الأوكرانية ومطارنة من كييف وأوكرانيا ورجال دين لاتين وأرثوذكس.

بقلم السيدة جانيت معوشي


Share