Home
  • Home
  • Articles
  • غذاء إذاعة صوت الرب السنويّ

غذاء إذاعة صوت الرب السنويّ

30 أكتوبر 2018 Articles


غذاء إذاعة صوت الرب السنويّ

بمناسبة مرور ١٢ عاماً على تأسيسها أقامت إذاعة صوت الرب غذاء محبة وذلك يوم الأحد ٢٢ تشرين الأول /اوكتوبر ٢٠١٧، بحضور مرشد الإذاعة و راعي أبرشيّة كندا للروم الملكيين كاثوليك سيادة المطران ابراهيم ابراهيم، رئيس أساقفة أستراليا ونيوزلندا للروم الملكيين كاثوليك المطران روبير رباط، الأب مكاريوس وهبي كاهن رعيّة البشارة للروم الكاثوليك، الأب ربيع أبو زغيب كاهن كاتدرائية المخلّص، الأب إيلي توما كاهن رعيّة يوحنا المعمدان الأرثوذكسية وزوجته، الأب كميل اسحق كاهن رعيّة القديس يعقوب للسريان الأرثوذكس وزوجته والأب أنطوان شادارفيان كاهن رعيّة سيدة ناريغ للأرمن الكاثوليك. وحضور فعاليات سياسيّة وإجتماعية: النائب الفيديرالي لمدينة لافال السيّدة إيڤا ناصيف وزوجها، النائب الفيديرالي السيّد فيصل خوري، السيّدة ألين ديب مستشارة في المجلس البلدي في لاڤال، السيّد راي خليل مستشار في مجلس بلدية لاڤال، السيّدة ميراي حاج شاهين ممثلة التلفزيون الكندي الكاثوليكي (ملح ونور) والسيّد جورج سعد مدير صوت مصر في كندا
إنّه لقاء مميّز وفريد!!! إذ أنني ولأول مرة في غداء أو لقاء أشعر بحضور الرب جالساً معنا على المائدة حيث كانت الترانيم تملأ المكان فتجعلنا نصلّي ونرنّم بفرح لا يوصف

وقبل أن نبدأ بتناول الطعام باركه سيادة المطران روبير ربّاط ثمّ بارك الحضور المطران ابراهيم ابراهيم بكلماته الغنية والدافئة عن ضرورة وجود الله في كل مراحل حياتنا واحداثها وأبسط الأمور فيها وطلب من الله ان يكون قلبنا مملوءاً زيتاً، زيت محبة ينير للآخرين
فكيف لنا أن لا نستمتع بعدها ونحن نتناول الغداء مع كل الأخوة الموجودين من مدعويين، كهنة ونوّاب في الحكومة الكنديّة وعاملين متطوّعين في خدمة نشر الكلمة من خلال الإذاعة؟ فكلّهم أناس طيّبون ومُحبّون

أمّا الذي أغنى اللقاء وزاده رونقاً كان حضور الأخ والفنان حكمت مارديني الملقب ب”مات” فأعطى شهادة حياة صغيرة عن بداية مسيرة فنه الرّاقي والتي كانت في جوقة كنيسة السالزيان وكيف قدّم صوته ليمجد الله فيه ونمجده نحن ايضاً من خلالك يا حكمت
ولن يطيب اللقاء ويُثمِر إن لم نسمع الكلمات الأبوية من مرشد الإذاعة سيادة المطران ابراهيم ابراهيم عن ضرورة ثباتنا بكلمة الله وخدمة الرب وشدّد على عمل الأخت جاكي واستمرارها رغم الصعوبات المادية التي تواجهها في عملها الإذاعي ودعى الكل ان يُسرِع لكي يضم يده ليدها كي تكبر وتنتشر كلمة يسوع في العالم كما وأكد على النواب في البرلمان الكندي أنّ وجودهم في الكنيسة في كل الايام مهم جداً لحياتهم في عملهم السياسي وأن يستمروا بحضور القداس الإلهي لانه يمدهم بالقوة للعمل من أجل الخير ، فان لم يكن حضور الرب في كل لحظات حياتنا وحتى في عملنا فلن نستطيع الاستمرار والنجاح .كما أكّد سيادته على أهمية البث الإذاعي في حياة الاشخاص وكم غيّر حياة كثيرين وشجّع كثيرين للعودة لله الآب ومعرفة يسوع عن عمق لأن الاذاعة ترافقنا طوال الوقت وفي كل الحالات، في العمل، في البيت، في السيارة …وسهلة الوصول للجميع
ومن نجاح إلى نجاح أيتها الاخت جاكي المحبوبة من الجميع أتمنّى لكِ وللإذاعة النجاح الدائم والتقدّم المستمر بوجود أشخاص همهم الوحيد أن يعطوا بلا مقياس وحدود وكان لابد من تكريم ثلاثة أشخاص كدعم لهم لثباتهم والتزامهم فقد تمّ تكريم الأخ طوني حداد على وجوده طيلة ١٢ عام من أول المسيرة ولغاية الآن… كُرِّم أيضاً السيّد فادي يعقوب الذي يعمل وراء الكواليس، يعمل بدون كلل أو ملل… كما كُرِّمت أيضاً السيّدة ميريام وكيل التي تعطي بكل محبة وسخاء

هنيئاً لكل المتطوعين في الإذاعة ولكل من يستثمر وزناته في خدمة الكلمة ونشر الإيمان المسيحي. بارك يا رب هذه الإذاعة وكل العاملين فيها والقيّمين عليها ولتكن شفاعة العذراء والدة الإله وقوّة الروح القدس معنا دائماً .آمين

 

إعداد أوميدا وريتا من فريق صوت الرب


Share