Home

لماذا لا نعيّد عيد رأس السّنة الميلاديّة يوم عيد الميلاد؟

6 يناير 2019 Christmas Équipe sawt el rab


لماذا لا نعيّد عيد رأس السّنة الميلاديّة يوم عيد الميلاد؟

(“ولكن لمّا جاء ملء الزمان أرسل الله ابنه مولوداً من امرأة مولوداً تحت الناموس ليفتدي الذين تحت الناموس لننال التبني”(غلاطية ٤:٤
فطالما ولد تحت الناموس فقد صار قدوة لنا جميعاً بحفظ الناموس والشريعة، وكان لا بد أن يكمل الناموس وبحسب ناموس موسى أن يختتن الطفل في اليوم الثامن من ميلاده، والأيام السبعة التي ما بين الختانة والولادة الجسدية لا تحسب ضمن حياة ذلك الإنسان، لذلك نحن لا نعيّد عيد رأس السنة عندما نعيّد عيد ميلاد الرب يسوع بالجسد، إنما يوم الختان، ختان الرب لأنه بدء العهد ما بين الإنسان الذي ولد تحت الناموس وبين الله تعالى

الختان بدأ مع ابراهيم وهو عهد وعقد بين الله وإبراهيم ونسله، وعندما جاء موسى بشريعته ثبَّت هذه الشريعة، فكان كل ذَكَر يولد لذلك الشعب الذي في تلك الأيام اعتبر شعباً لله، لأنه ائتمن على الحفاظ على الناموس وعلى النبؤات، يجب أن يختتن لكي يدخل بالعهد مع الله. وإن العهد القديم بكل نبؤاته شهد على الرب يسوع المسيح بكل تدبيره الإلهي السرّي والعلني بالجسد، فنحن نكرم العهد القديم وأسفار النبؤات خاصةً، ولذلك يقول الرسول بولس أن الرب يسوع قد كمّل الناموس، فلو لم يولد تحت الناموس، لو لم يختتن المسيح في اليوم الثامن لما اعتبر في عِداد ذلك الشعب، لما سمح له أن يدخل المذبح، الهيكل، هيكل الرب، لما سمح له أن يكون في عداد ذلك الشعب أبداً ولكن ختن لأنه ولد من امرأة كما يقول الرسول بولس: ولد تحت الناموس ليفتدي الذين تحت الناموس لننال التبني، لنكون نحن أبناءً لله
غلاطية ٥:٤) “لِيَفْتَدِيَ الَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ، لِنَنَالَ التَّبني)

عندما كان الطفل يختتن في العهد القديم كان يدعى باسم، أو يُطلَق عليه اسم، ولذلك عندما اختتن الرب يسوع سُمّيَ “يسوع” يقول لوقا في الإنجيل المقدس:” وَلَمَّا تَمَّتْ ثَمَانِيَةُ أَيَّامٍ لِيَخْتِنُوا الصَّبِيَّ سُمِّيَ يَسُوعَ، كَمَا تَسَمَّى مِنَ الْمَلاَكِ قَبْلَ أَنْ حُبِلَ بِهِ فِي الْبَطْنِ.”(لو٢١:٢)
وعندما خُتِن الطفل دُعي يسوع كما كان قد دُعي من الملاك جبرائيل الذي، ظهر في الحلم ليوسف.
«يَا يُوسُفُ ابْنَ دَاوُدَ، لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْخُذَ مَرْيَمَ امْرَأَتَكَ. لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.
( فَسَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ يَسُوعَ. لأَنَّهُ يُخَلِّصُ شَعْبَهُ مِنْ خَطَايَاهُمْ» (متى ٢: ٢٠ – ٢١

ماذا يعني اسم يسوع؟
اسم يسوع او يشوع بالعبرية هو اختصار لاسم يهوشع، ويهوشع يتكون من مقطعين “يهو” أي يهوه، “شع” أي يخلص، فاسم يسوع أو يشوع أو يهوشع معناه ” يهوه يخلص”، ولذلك قال عنه الملاك ليوسف ” اسمه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم” (مت ٢١:١) وقال الملاك للرعاة ” أنه وُلِد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب” (لو ١١:٢

 

إعداد ريتا من فريق صوت الرب


Share