Home

القديس أندريه شفيع مونتريال

19 يناير 2020 Saints قديسين


وُلد القديس أندريه “الفريد بيسيت” في مدينة سان غريغوار- ديبرفيل، فيما كان يُعرف بكندا الشرقية، في ٩ آب ١٨٤٥، وتوفي في مونتريال في السادس من كانون الثاني ١٩٣٧.

منذ صباه كان يتميز بروحانيّة عالية على نحو غير عادي،
أصبح يتيم الأب وهو في التاسعة من عمره، أما والدته فتنيحت بعد وفاة والده بثلاث سنوات، فوجد ألفريد نفسه معزولاً في الثانية عشر من عمره، فذهب للعيش مع خالته وزوجها واللذان حاولا بشتى الطرق أن يتعلم حرفة أو مهنة ولكن هذا الصبي الصغير كان لا يقوى على مزاولة تلك المهن الصعبة وكان ألفريد بالكاد يستطيع أن يكتب اسمه أو قراءة كتاب الصلاة، وفي أوقات مختلفة كان يعمل حداد أو خباز أو صانع أحذية أو سائق عربة.

ومنذ نعومة اظافره، كان “الفريد بيسيت” ضعيف البنية وكان يعاني غالباً من المرض وبالرغم من التقوى التي كان يتمتع بها انما لم يكن يتوقع أحد أن يعمّر طويلاً أو أن يصبح الرجل الديني الأكثر شهرة في مقاطعة كيبيك.
وكان الشاب أندريه يقوم بوظيفة البواب في كليّة نوتردام في كيبيك، وصار أندريه في هذه الوظيفة لمدة أربعين عاماً حيث كان هو موظف الاستقبال وشملت مهامه أيضاً غسل الأرضيات والنوافذ وتنظيف المصابيح وجلب الحطب وحمل الرسائل.
كان الأخ أندريه يحب القديس يوسف النجار كثيراً ويطلب شفاعته في صلواته وكان في زياراته للمرضى يوصيهم بأن يتشفعوا لهذا القديس العظيم في صلواتهم ليزول مرضهم ومحنهم وكان الأخ أندريه يأخذ من زيت القنديل المنقاد أمام مذبح القديس يوسف بالكليّة ويدهن به رؤوس المرضى فكان يتم شفائهم سريعاً وقالوا أنه تم شفائهم بصلوات القديسين يوسف النجار والأخ أندريه وسرعان ما انتشرت معجزات وعجائب الأخ أندريه، وصارت له شعبية كبيرة بين المؤمنين.

وتخطّت شعبية الأخ أندريه الحدود الكندية وصولاً الى الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا ومن ثم الى بقيّة أنحاء العالم.

وفي مدينة مونتريال نجح الأخ أندريه في بناء كاتدرائية للقديس يوسف تحمل اسم
Oratoire Saint Joseph

منذ تاريخ وصول المستعمرين الاوائل الى فرنسا الجديدة مطلع القرن السابع عشر سجلت كندا ١٠ قديسين، ١٣ طوباوياً و٤ مكرّمين”(الموسوعة الكندية).
بتاريخ ٢٣ أيار من العام١٩٨٢، أعلنه قداسة البابا يوحنا بولس الثاني طوباوياً.
ثمّ أعلِن قدّيساً في ١٧ تشرين الأول ٢٠١٠ من قبل قداسة البابا بنديكتس السادس عشر ويتم الاحتفال بعيد القديس اندريه في ٧ كانون الثاني من كل سنة
والجدير بالذكر أنّ الاخ أندريه هو أول قديس ذكر ولد في كندا بينما اعتبرت القديسة ماركريت ديوفيل (١٧٠١- ١٧٧١) مؤسسة راهبات الاحسان أول قديسة كندية.

إعداد ريتا من فريق صوت الرب


Share