Home

لأول مرّة في كندا

6 avril 2018 News


لأول مرّة في الكنيسة الملكية

أعلن رئيس أساقفة كندا للروم الملكيين الكاثوليك سيادة المطران ابراهيم ابراهيم في قدّاس عيد الفصح المجيد خبر رسامة الشمّاس الإنجيلي فادي نهرا كاهناً على مذابح أبرشية المخلّص – كندا كما ودعا الجميع لحضور هذه الرّسامة المباركة محدّداً تاريخها في عيد العنصرة القادم ٢٠ أيار ٢٠١٨
فبذلك سوف يصبح الشمّاس المتزوّج فادي أوّل كاهن متزوّج في الكنيسة الكاثوليكية الملكية خارج الرقعة البطريركية، بعد أن رفع قداسة البابا فرنسيس في العام ٢٠١٤ الحظر المفروض على رسامة الرجال المتزوجين كهنة في الكنائس الكاثوليكية الشرقية خارج الرقعة البطريركية أي أراضيهم التقليدية، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا وأستراليا
.فسوف تكون بالتالي هذه المرّة الأولى في الكنيسة الملكيّة التي يتم فيها رسامة من هذا النوع بعد مرور أكثر من ١٢٥ سنة على الوجود الملكي الكاثوليكي في كندا

.والجدير بالذكر أنّه قد سبق وتمّت أيضاً في ١١ نيسان ٢٠١٥ رسامة كاهن متزوّج في الأراضي الكندية وهو الأب أيلي يشوع من رعيّة مار أفرام التابعة للسريان كاثوليك

.كما وقد ناقش الأساقفة الكاثوليك في كيبيك مؤخراً إمكانية رسامة رجال متزوجين كهنة بعد أن يتم اختبار التزامهم الكنسي
.تم الكشف عن هذا من قبل النائب العام لأبرشية كيبيك، المطران مارك بيلشات، في أمسية مخصّصة لمستقبل كنيسة كيبيك ولإيجاد حلّاً لنقص الكهنة

.فلنفرح جميعاً بهذا الحدث المهمّ، وهنيئاً للكنيسة الملكيّة وللكاهن الجديد كما ونسأل رب الحصاد أن يُرسل فعلة لكرمه « لأن الحصاد كثير والفعلة قليلون »

 

إعداد ريتا من فريق صوت الرب


Share