تساعية الرحمة الإلهية

تدخلنا التساعية بعمق أبعد في سرّ الرحمة الإلهيّة. وينبغي عليها أن تتصل بشكل خاصّ بعيد الرحمة. هذا ما كتبته الأخت فوستين: “تبدأ تساعية الرحمة الإلهية التي أمرني يسوع بكتابتها وبالقيام بها قبل عيد رحمة الله، يوم الجمعة العظيمة وقد حدّد لها الربّ النوايا التي يجب عليها أن تقيمها لأجلها: “أرغب أن تقودي مدّة تسعة أيّام… En Savoir Plus »

طلبة الرحمة الإلهية

طلبة الرحمة الالهية الحب الالهي هو الزهرة، والرحمة الالهية هي ثمرتها ان النفس التي تشك، عليها ان تتأمل بهذه الابتهالات الى الرحمة الالهية وعندها تثق برحمتي بعد كل ابتهال يقال : اننا نثق بكَ ايتها الرحمة الالهية، النابعة من احشاء الآب ايتها الرحمة الالهية، يا صفة الله العظمى ايتها الرحمة الالهية، يا سرا ً لا… En Savoir Plus »

ما هي صلاة الرحمة الإلهية؟

تساعية الرحمة الإلهية هي صلاة علَّما ياها يسوع المسيح للأخت فوستين، ووكلّا تعلمنا إياها، لننشرها ونصلّيها بالعالم أجمع وهيدي الصلاة بتبدا جمعة الآلام (الجمعة الحزينة) وبتستمر تسعة أيام، وخلال تلاوة هالتساعية (وَعَد ربّنا ومخلّصنا يسوع المسيح بِمنحِنا نِعم كتيرة، (قال ربّنا ومخلّصنا يسوع المسيح للأخت فوستين "أريد أن تقودي النفوس مدة تسعة أيام إلى نبع… En Savoir Plus »