الصوفانية و الزيت المقدس

الزيت

 

الزيت رمز البحبوحة والفرح ، يطهّر ويليّن ، وهو علامة شفاءٍ وعزاء . إنّه يقوّي ويبعث النور . إنّه الرمز المقدّس المثاليّ . وقد استُخدم لمسح الملوك . إنّه مرادفٌ للروح القدس ورمزٌ له . ويُستخدم الميرون الذي ترمز مسحته إلى ختم موهبة الروح القدس ، في العماد ، والتثبيت ، ومسح المرضى ، والسيامة الكهنوتيّة .

 

المصادر

 

ينسكب الزيت من ميرنا وهي تصلي ، أو تتكلّم عن الحدث ، أو أثناء انخطافها .

وهو ينسكب من يديها ، ووجهها ، وعنقها ، وعينيها ، ومن معدتها ( في اليوم الثالث والأخير من صيام مطلق ثلاثيّ الأيّام استمرّ من 26 حتى 29 تشرين الثاني 1984 ) ومن قدميها ( مرّة واحدة ) والزيت ينسكب أيضاً من أيدي اُناس غرباء عن الأسرة ، وعن سوريّا ، ولكن دائما على علاقة بظاهرة سيّدة الصوفانية . 

عندما نُقلت الإيقونة الزرقاء (1) في موكب نصر إلى كنيسة الصليب المقدّس البيزنطيّة التابعة لطائفة الروم الاورتوذكس ( على بعد 500 متر من المنزل ) يوم الأحد في 9 كانون الثاني 1983 . انقطع انسكاب الزيت منها ، ولكنّه أخذ ينسكب من الإيقونة البنفسجيّة (1) اعتباراً من 17 كانون الثاني 1983 . وقد انسكب الزيت أيضاً ممّا يربو على ألف نسخة فوتوغرافيّة للإيقونة . وانبثق أيضاً من أرض الشرفة ، في المكان الذي ظهرت فيه العذراء ، ومن لوحة نافرة للعذراء ، ومن كتاب صلوات ، ومن الجدار خلف المشكاة الداخليّة حيث أودعت الإيقونة الزرقاء ، واُحكم إغلاقها ، ومن الزجاج الذي يستر المشكاتين ( إحداهما عند المدخل ، والأخرى في صحن الدار ) ، ومن قطن في علبةٍ مُعدّة للتوزيع على المرضى ، ومن ميداليّة معلّقة بعنق ميرنا ،

الزيت المنسكب من نسخ الإيقونة

في سوريا ، ولبنان ، والأردن ، والعراق ، وبيت ساحور (فلسطين ) فينيزويلا ، سويسرا ، الولايات المتحدة الأميركية ، كندا ، فرنسا ، هولندا ، ألمانيا ، بلجيكا ، أوستراليا ، هاييتي ، وبلدان عربيّة أخرى

http://www.soufanieh.com/

]]>