تهنئة العذراء مريم


اليوم نهنئك ايتها العذراء مريم بقيامة ابنكِ يسوع من الموت.
إفرحي يا ملكةَ السماء إفرحي وتهلّلي فالمسيح حقًا قام قام من بين الأموات هللويا هللويا هللويا…

إفرحي بهجةَ الحياة إفرحي يا أم الإله من ظلامِ القبرِ لاح فجرُ الحياة هللويا هللويا هللويا…

ونهنئكِ مع يسوع ابنكِ يا أمنا مريم لطاعتكِ لكلمة الله حين قال:
“الطوبى لمن يسمع كلمة الله ويعمل بها”.(لوقا١١-٢٨)

إنّنا نفرح معكِ اليوم أيّتها العذراء المجيدة، بقيامة ابنكِ يسوع منتصراً على الموت، قاهراً سلطانه. فأثبت أنّه وحده ربّ الحياة والموت، ولا أحد سواه. بالقيامة ابتدأ عهد جديد، عهد المحبّة والمصالحة والغفران. بالقيامة فُتحت أبواب السماء وأشرقت أنوار الربّ على المعمورة. إنّه الفرح الحقيقيّ بعد الحزن والألم. اجعلنا ربّي، بشفاعة والدتك القدّيسة، أن نعيش فرح القيامة مع إخوتنا طوال حياتنا. آمين
إعداد ريتا من فريق صوت الرب

]]>