مقدمة برنامج انا بوثق فيك تبكي على الهواء متأثرة بالكارتة التي حلّت ببيروت

لِأَنَّنَا إِنْ عِشْنَا فَلِلرَّبِّ نَعِيشُ، وَإِنْ مُتْنَا فَلِلرَّبِّ نَمُوتُ. فَإِنْ عِشْنَا وَإِنْ مُتْنَا فَلِلرَّبِّ نَحْنُ.رُومِيَةَ ١٤: ٨

الكارثة كبيرة كتير. شبح الموت خيم ببلدنا لحبيب لبنان ورائحة الدم فاحت وين ما كان،  لبنان بلد العجائب، بلد القديسين، أرض الرب ، قلب العدرا  تحول ل ١٠٤٥٢ قطعة مبعثرة ، دخان أشلاء ضحايا قتلى مفقودين صراخ بكي نواح بشقوا الصخر أوجاع وألام بتبكي الحجر، عائلات تشردت فقدت أحد افرادها أو حتى كمان ماتوا كلن وأشخاص بعدها لهلأ مفقودة عدا عن الضحايا يلي تحولت لأشلاء تحت الركام أو ابتلعها البحر. فيلم رعب عشناه لحظة بلحظة ويا ريته كان فيلم عل قليلة إله نهاية وما حداً بموت.

لبنان شبع دم ابرياء، لبنان شبع دموع أطفال ضيعوا أهلون، لبنان ما بقى يتحمل يسمع صرخة وجع أهالي فقدت ابناؤها، بكفي ظلم بكفي عبودية بكفي عبادة احزاب الفساد بكفي التصفيق والجري كالخراف وراء زعيم ، لبنان أكبر من هيك بكتير ، منه حزب، منه كرسي لبنان منه طائفة لبنان هو نحنا أولاد الرب أولاد الرجاء والأمل والحرية .

ما في خوف على لبنان الخوف علينا نحنا لأنه بعدنا عن الله. لبنان كان ولا يزال يتنفس إيمان مهما جربوا يقطعوا عنه لهوا هو بلد الرب والرب اختاره قطعة من لسما وباء حرائق كوارث وانفجارات رح يبقى شامخ بالعالي وصامد بكل عنفوان ومهما قصيت عليه الأيام ما راح ينحني إلا لرب الأكوان هيدا هو لبنان أرض الرب والقديسين خلوا اسمه على شفافكٌن صلاة .

خلينا سوا نحافظ على بلدنا بالصلاة لربنا وإلهنا وسيدنا يلي هو بس يسوع لمسيح ونتضرع لأمنا مريم تتشفع فينا لنخلص ، مش بالشتايم والتكسير والقتل بيعمر بلدنا إحترموا وجع لأخرين ارحموا أرواح الشهداء، ليش ما مندافع عن بلدنا بالمحبة والصلاة، ما بعمرها الحرب انتصرت أو كانت الحل ، هيدا عمل الشيطان تدمير شعب الرب وللأسف راح يوصل لغايته  إذا بقي الحقد عميلنا قلوبنا ، إذا ضلت التوبة مفقودة، إذا أجلنا رجوعنا لله .

وين نحنا؟ ما بدنا نكون متل مار بطرس ؟، نكون الصخرة وعلى هل صخرة تنبنى كنيسة الرب وما تقدر علينا أبواب الجحيم ؟ ما منحلم ببلد مكلل بالسلام والمحبة ؟ ما نلوم لأخرين ونقول هني لخربوا لبلد ونشيل كافة المسؤلية عن ضهرنا. يا مرائي، أخرج أولاً الخشبة من عينك، وحينئذٍ تبصر جيداً أن تخرج القذى من عين أخيك!( متى، 5:7).

اخوتي بلبنان الله يصبركن ويمنحكٌ قوة حتى تتحملوا مصيبتكن بإيمان وتحولوها لصلاة لأن كل شي تطلبونه في الصلاة مؤمنين تنالونه ، متى 22,21, والذى يصبر الى المنتهي فهذا يخلص(مرقس 13,13)

الله يرحم كل نفس وكل روح. طريق جلجله عم تمرأو فيها ولكن ثقوا بعد الموت هناك القيامة وبعد ظلمة الشر في نور الرب ولا يستحيل على الرب شيء والقادر أن يفعل فوق كل شيء أكثر مما نطلب أو نفتكر بحسب القوة التي تعمل فينا.

اسْأَلُوا تُعْطَوْا، اُطْلُبُوا تَجِدُوا، اِقْرَعُوا يُفْتَحْ لَكُمْ.” (لو 11: 9)