الصلوات تكريماً لدم يسوع المقدس موحات إلى القدّيسة بريجيتا


الوعود المعطاة من سيّدنا يسوع المسيح إلى القدّيسة بريجيتا لكلّ من يتمّم هذه التقويّة.
” إعلمي أنني أمنح نعماً كبيرة لكل من يتلوا كلّ يوم ولمدّة 12 سنة، السبعة أبانا والسلام مع الصلوات تكريماً لدمي المقدس، يحصلون على النعم التالية:

  1. لن يمرّوا بالمطهر.
  2. أعددهم من بين الشهداء كأنّهم سفكوا دمهم من أجل الإيمان
  3. أحفظ بالنعمة ثلاثة أفراد من عائلتهم حسب اختيارهم.
  4. وحتّى الجيل الرابع أخلّص من نار جهنّم أفراد عائلتهم.
  5. أنبّههم من الموت قبل شهر من أوانه. وإذا ماتوا قبل هذه الفترة (12 سنة) أعتبر أنّهم تمّموا كلّ الشروط.
    أعلن البابا أينوسّان العاشر هذه الظهورات.

الأسرار السبعة
صـلاة البـدء
تقبّل يا يسوع صلاتي من خلال شفتاي المتواضعتين إلى قلبك الإلهيّ مسكن المحبّة، وأرجو منك، أن تقدّسها حتّى تقدّم أجلّ التكريم والفرح للثالوث الأقدس الذي أظهرته لنا على الأرض. وها إنّ هذا الالتماس يغمر شعبك المبارك فتُمجّد جراحك المقدّسة ودمك المقدّس المنبثق منها.

السرّ الأوّل، الختانة
أيّها الآب الأزليّ، إنّني أقدّم لك بواسطة يدي أمّنا مريم الطاهرتين، وقلب يسوع الأقدس، الإراقة الأولى لدم ابنك المبذول في الختانة للتكفير عن خطايا الإنسان والشباب، وخطاياي، ومن أجل التخلّي عن الخطايا المميتة الأولى، لا سيّما تلك التي لها صلة بأقربائي.
الأبانا والسلام والمجد

السرّ الثاني، رشح الدم
أيّها الآب الأزليّ، إنّني أقدّم لك بواسطة يدي أمّنا مريم الطاهرتين، وقلب يسوع الأقدس، آلام قلب يسوع المبرّحة في بستان الزيتون، وعرقه الدامي المبذول للتكفير عن خطايا القلب جميعها، وعن خطاياي، ومن أجل التخلّي عن هذه الخطايا ونموّ حبّنا للربّ ومحبّتنا للقريب.
الأبانا والسلام والمجد

السرّ الثالث، الجلد
أيّها الآب الأزليّ، إنّني أقدّم لك بواسطة يدي أمّنا مريم الطاهرتين، وقلب يسوع الأقدس، آلاف الجروجات، والآلام المريرة، ودم يسوع المقدّس الذي أُهرق حين جُلد على العامود من أجل خطايا الجسد، لاسيّما تلك المتعلّقة بأقربائي، وعن خطاياي، ومن أجل الحفاظ على الطهارة.
الأبانا والسلام والمجد

السرّ الرابع، إكليل الشوك
أيّها الآب الأزليّ، إنّني أقدّم لك بواسطة يدي أمّنا مريم الطاهرتين، وقلب يسوع الأقدس، جروحات وآلام، ودم سيّدنا يسوع المسيح المقدّس التي سبّبها له إكليل الشوك، للتكفير عن خطايا نفس الإنسان، وعن خطاياي، ومن أجل التخلّي عن هذه الخطايا وبسط سلطان يسوع على الأرض.
الأبانا والسلام والمجد

السرّ الخامس، حمل الصليب
أيّها الآب الأزليّ، إنّني أقدّم لك بواسطة يدي أمّنا مريم الطاهرتين، وقلب يسوع الأقدس، آلام يسوع المسيح على طريق الجلجلة ودمه لا سيّما جرح كتفه، تكفيرًا عن الخطايا ضدّ التعاليم المقدّسة، ومن أجل التخلي عنها والعبادة الصادقة للصليب المقدّس.
الأبانا والسلام والمجد

السرّ السادس، صلب يسوع المسيح
أيّها الآب الأزليّ، إنّني أقدّم لك بواسطة يدي أمّنا مريم الطاهرتين، وقلب يسوع الأقدس، ابنك السماويّ المسمّر والمرفوع على الصليب، وجروحات يديه ورجليه، والسيول الثلاثة لدمه المهرق من أجلنا، وتجرّده الأقصى، وطاعته التامّة، وعذابات جسده وروحه، وموته المجيد، وذكراه غير الدامية في الذبائح الإلهيّة على الأرض، من أجل التكفير عن الاعتداءات على النذور والمؤسّسات المقدّسة جميعها، ولمغفرة خطاياي وخطايا العالم أجمع، ومن أجل المرضى والمحتضرين، وللحصول على كهنة قدّيسين، ومن أجل إحياء العائلة المسيحيّة، ومن أجل تمتين الإيمان وتعزيزه، ومن أجل وحدة الشعوب في يسوع المسيح وكنيسته المقدّسة في كافّة البلاد حيث المسيحيّين قلائل.
الأبانا والسلام والمجد

السرّ السابع، جرح الحربة

أيّها الآب الأزليّ، إقبل، هذه النِعَم المجيدة، الماء والدم المنبثقين من جنب إلهنا يسوع المسيح، من أجل احتياجات الكنيسة المقدّسة، ومن أجل التكفير عن خطايا البشر.
يا دم يسوع المسيح، المنبثق من قلبه الأقدس، اغسلني من آثامي كافّة وطهّرني منها.
يا ماء المسيح، اغسلني من خطاياي الأولى، وطهّرني منها، وخلّصني، وخلّص الأرواح المسكينة المعذّبة في المطهر.
الأبانا والسلام والمجد

]]>