من لمسني؟

من لمسني؟(إيمان الانسان وكلمة الله). بهيداك الوقت كان في إمرأة نازفة وما كان حدا يعرف يشفيها (متل وضعنا الحالي)، أنفقت كل اموالها حتى تشفى وترجع بين اهلها واحبائها، لكنها وبعد ١٢ سنة من المرض كانت عم تعاني ومتمسكة بالحياة الى حين أتت اللحظة يللي لازم يظهر مجد الآب بأعمال الابن. صارت تمشي خلف يسوع وخايفة… En Savoir Plus »

صرخة توبة

صرخة توبة منذ بدء التكوين وهي تواكبنا لا بل أصبحت الظل الذي لا يفارقنا. خوفاً من ابتعادنا عنها أغوتنا بالشهوات الأرضية وملذات الحياة الفانية . هي الخطيئة المدمرة، هي مكائد الشيطان الخبيث. ويا للعار! اصبحنا نحن أبناء الحياة، أبناء الفرح، أبناء الحرية ، أبناء الرجاء، أبناء الأب صانع السماء والأرض واهب الحياة والفرح والحرية! مسيرين،… En Savoir Plus »

مع يسوع بتفرق عا نقطة

الله معكم، غريب كيف يسوع بيغيّر الاحوال والتاريخ وبيقلب الشر المطلق لخير أبدي، وهون ما فيني غير اتذكر إنجيل المرأة الزانية واتخيّل كيف كان يسوع عارف شو رح يصير بهيداك اليوم هوي وعم يتمشى، ناطر لحظة لقائه بالمرأة الزانية (يوحنا-8)، يللي قضت كل عمرها من رجال لرجال، تحاول تعبّي الفراغ يللي بداخلها وناطرة حدا يحبها… En Savoir Plus »

الله ابي ولا يحرمني القربان

الله ابي ولا يحرمني القربان خلينا نتخيل انو ولد مرض بالكورونا شو النتيجة؟ النتيجة رح يؤخذ من اهله و يدخل المشفى ويوضع بالحجر الصحي ويمنع الاهل من الاقتراب منه ويمكن يكون في زجاج يقدروا يشوفوا من خلاله ويمكن لا والولد تحت العلاج، يعني وحدة و ابر وادوية وحبس وعم يفكر انو اهلوا تركوا وحيد ومو… En Savoir Plus »

قصة وعبرة:

يُحكى أنّ رجلاً كان مسافراً في القطار إلى بلاد بعيدة، جلس بقربه مسافر آخر، معه كتاب سميك، فتحه وأخذ يقرأ… فقال لنفسه سأخرج أنا أيضاً كتابي وأقرأه، فتكون فكرة جيدة لتمضية وقت السفر الطويل. في منتصف الطريق، دفعته حشريته لأن يسأل الشخص الذي بجانبه عن الكتاب الذي يقرأه، فردّ عليه: " أقرأ الإنجيل" فجاوبه مستغرباً:… En Savoir Plus »

صلّوا ولا تملّوا

 يَنْبَغِي أَنْ يُصَلَّى كُلَّ حِينٍ وَلاَ يُمَلَّ (لوقا ١:١٨) في الحزن والفرح، في الشدة والفرج، في الفشل والنجاح. صلّوا في كل حين ولا تملّوا، "فإنّ الصلاة تصنع المعجزات" (القديسة الأم تيريزا). يقول القديس يوحنا الذهبي الفم "الصلاة سلاح عظيم وكنز لا يفنى" وقال أيضاً البابا فرنسيس: "إنَّ الخطوة الأولى للصلاة هي أن يكون المرء متواضعاً… En Savoir Plus »

الغاية التي يقرأ من أجلها كل مزمور للقديس أرسانيوس

المزمور 1 من أجل خصب ثمار الأرض . المزمور 2 من أجل الأزواج المصابين بعجز الولادة , حتى لا ينفصلوا عن بعضهم البعض . المزمور 3 من أجل انتزاع الشر من البشر , حتى لا يعذّبوا أو يحزنوا الآخرين باطلاً . المزمور 4 لكي يشفي الله الأشخاص الشديديّ الحساسية , و الذين مرضوا نتيجة الكآبة… En Savoir Plus »

أَيُّها المسيحيُّ، أَينَ أَخوك؟

فهوَ ليسَ في الكنيسة. ولا يبدو أَنَّ لهُ علاقةً معَ حياةِ االله. فلماذا لا تهتمّ؟ أَلا تسأَلُ نفسَك، أَينَ أَخوكَ؟ أَلا تَشغَلُكَ حالَتُهُ الروحيَّةُ والجسديَّة؟ . هل مِنَ الممكِنِ أَن يكونَ قد هَجَرَ بيتَهُ وهوَ الآنَ مُتورِّطٌ بأُمورٍ غيرِ قانونيَّة؟ . ربما يكونُ يائسًا؟ . ربما يكونُ عَالقًا في فِخاخِ الهراطقةِ أَو الضلالِ أَو السحرِ… En Savoir Plus »

سبعة أقوال ثمينة

فلنتأمّل أَيُّهَا الأخوة في هذه الأقوال الثمينة قالها قدّيسون وآباء، فنتغذّى ونتمعّن ونحفظ… ولنستعِد للتطبيق علّنا نتقدّس مثلهم فنفرّح قلب الرب، نسبّحه ونمجّده مع الملائكة إلى الأبد فيقول لنا:” تَعَالَوْا يَا مُبَارَكِي أَبِي، رِثُوا الْمَلَكُوتَ الْمُعَدَّ لَكُمْ مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ ” فنفرح به ويفرح بنا ١- المحبة هي ملكة الفضائل. كما أن اللؤلؤات تتجمع بعضها… En Savoir Plus »

أن تكونوا اباء يعني أن تتحملوا المسؤوليات

أن تكونوا اباء يعني أن تتحملوا المسؤوليات تطالب عالمة النفس من الأهل عدم تقبيل اولادهم من الفم. إن ميلاد طفل هو في أغلب الأحيان اللحظة التي نكتشف فيها ذاتنا من جديد. لحظة يكون سبب وجودنا وحياتنا متعدد الأسباب بمقدار ما ينمو فيها أطفالنا. أن نكون اباء يعني معرفة مسؤولياتنا إزاء تعليمهم ورغد حياتهم ونموهم الشخصي… En Savoir Plus »

قد هلك شعبي من عدم المعرفة

قد هلك شعبي من عدم المعرفة لنعلّم أولادنا عن القداسة، ونرشدهم إلى الطريق التي توصلهم الى السماء وأن يلبسوا ملابس تليق بالمسيح الذي لبسوه في المعموديّة، وليس ان نعلّمهم أن يقتنوا ملابس الشيطان والسحرة وأن يتطبعوا بها حتى أصبحت مألوفة وعاديّة ما هذا التناقص الذي نعيشه اليوم؟ كيف يمكن للمسيحيّ الملتزم في كنيسته أن يحتفل… En Savoir Plus »

أهمية التعليم المسيحي للأولاد

أهمية التعليم المسيحي للأولاد أولى مبادئ التّعليم المسيحيّ تبدأ منذ الصغر وهذه مسؤولية الوالدَين التي قد لا تكون سوى انفتاح بسيط على الآب السماوي الصالح والمحب للبشر الذي يتعلّم الطفل أن يوجّه إليه قلبه. وإن الصلوات القصيرة التي يتعلّمها من أهله تشكّل بدء حوار ودّي مع الله الذي لا يراه ولكنه يتعّود فيما بعد أن… En Savoir Plus »

غاية الله

غاية الله إنّ رغبة الله للإنسانية، هي أن يعيش الإنسان بشراكة وعلاقة حميمة وحيويّة مع الله، متمتعاً ومتنعماً بما خلقه وسلّطه عليه. فأعطى الإنسان حرية الإختيار إما العيش معه والتنعّم بما خلقه وسلّطه عليه وإما رفض لوجوده في حضرته (حضرة الله) وهذا هو الموت. في الكتاب المقدس، نرى أنّ الرب خلق كل شيء قبل أن… En Savoir Plus »

رسالة تهنئة و حنين من قداسة البطريرك افرام الثاني لنيافة المطران المختطف يوحنا ابراهيم

رسالة تهنئة و حنين من قداسة البطريرك افرام الثاني لنيافة المطران المختطف يوحنا ابراهيم بمناسبة الذكرى ال39 لرسامته مطراناً لحلب وتوابعها عزيزي سيّدنا يوحنا كلّ عام ونيافتكم بألف خير بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لرسامتكم مطراناً لحلب وتوابعها لا أنسى أبداً ذلك اليوم، الرابع من شهر آذار من عام ١٩٧٩ عندما سافرت مع إخوتي طلاب الإكليريكية… En Savoir Plus »

!!!بالصلاة والصوم قادرين نعمل المعجزات

هكذا كتب خادم سعادة السماء الأب مجدي العلاوي على صفحته: -بالصلاة والصوم قادرين نعمل المعجزات. _بالصلاة والصوم قادرين نخلص نفوس. _بالصلاة والصوم قادرين نأمن حاجات إخوتنا. _ما في أجمل من إعادة فتح سوق الأربعاء وإفتتاحه بالذبيحة الإلهية على نية جميع المحسنين والمتطوعين وزوارنا. _عشر سنين كانوا مميزين بجمعية سعادة السماء وهيدا مش مشروعي ولا مشروعكن… En Savoir Plus »

كنوز من الحب

كنوز من الحب مخبّأة ضمن جدران بيوتنا، نكتشفها عندما نقرع الباب ويُفتح لنا ونجالس أهل البيت. بعض الناس بالنسبة لبعض الناس هم ليسوا بأساسييّن بمسار الحياة والتاريخ والمجتمع. لا نزورهم او لا وقت لنضيّعه بزيارتهم…لكن "جوّات" بيوت هؤلاء "كنوزٌ من الحبّ" و"كمّ من الفرح" متفلّتٌة من تعقيدات الحياة وشربكاتها. وأنتٓ عندهم، تخال نفسٓكٓ تولد من… En Savoir Plus »

يسوع بذاته يزور المريض ويمنحه الشفاء في سر مسحة المرضى

في كتير ناس بيخافو من سرّ مسحة المرضى وبيفتكرو إنو زيارة الكاهن للمريض "فال بالموت" لأن باعتقادون إنّو بينعطا للمريض المنازع على فراش الموت قبل ما يموت، مع إنّو هيدا السّر بيمنح الشفاء بكتير من الأوقات إذا ما كان الشفاء الجسدي بيمنح عالأكيد الشفاء الروحي والنفسي للمريض والإرتياح... اليكم خير مثل وشهادة على هالشي شاركنا… En Savoir Plus »

هل يحل للمسيحي أن يحضر أو يقيم الحفلات؟ هل يحل لمؤسسات الكنيسة أن تفعل ذلك؟

«بِبَيْتِكَ تَلِيقُ الْقَدَاسَةُ يَا رَبُّ إِلَى طُولِ الأَيَّامِ» (المزامير 93: 5 حضرات الأبناء الروحيين الأفاضل وإخوتي في المسيح يسوع، الآباء الكهنة والمؤمنين في كندا المباركين بعد إهدائكم البركة والدعاء والسلام بالرب يسوع، يطيب لي أن أهنئكم جميعاً بمناسبة عيد ميلاد ربنا يسوع المسيح بالجسد وعيد رأس السنة الجديدة، متمنياً لكم أياماً مكللة بالأفراح الروحية والصحة… En Savoir Plus »

تأمل الأحد الثامن عشر بعد العنصرة

تأمل الأحد الثامن عشر بعد العنصرة لوقا 11:7-16 لقد كان يسوع في رسالته يعملُ ويعلّم، يعظ ويشفي، وكان يُثِّبتُ الكلامَ بالآيات. ولعلّ من أكثر أعمال يسوع تأثيراً هي عجائبه، وبالأخصّ إقامة الموتى منها. فقد أقام ابنة يائيرس وابنَ أرملة نائين، كما سمعنا نصها الإنجيليّ الآن، وأقام لعازر الرباعي الأيّام. نلاحظ في عجيبة إقامة ابن أرملة… En Savoir Plus »

تأمل الأحد الثاني بعد الصليب

تأمل الأحد الثاني بعد الصليب الإنجيل لوقا5: 1-11 عدة مرّات استخدم يسوع مع بطرس رموزاً معينة ليخبره بما هو أعمق. هنا من دعوته الأولى، قال له يسوع سأجعلك صيّاداً للناس، بناءً على أن مهنته كانت الصيد. مرّة أخرى سيقول له وهو بطرس (صخرة): "على هذه الصخرة أبني كنيستي"... بالطبع يستخدم يسوع هذه الصور لا للحصر.… En Savoir Plus »