الأربعاء, يونيو 19, 2024
No menu items!

"My sheep hear my voice,
and I know them, and they follow me."
John 10:27

Homeوجدانيات / تأملكيف أغفر لمن يرفض الإعتذار؟

كيف أغفر لمن يرفض الإعتذار؟

<![CDATA[

كيف أغفر لمن يرفض الإعتذار !؟!؟

ولكن ليتنا نعلم أن
عدم الغفران يطفيء الروح القدس .( فينا) (1تسالونيكي 5: 1

كيف اغفر لمن يرفضني ومن يسعى لأذيتي؟

من غير المعقول أن اسامح من لايزال ينصب لي المكائد واصلي من اجله

اعتراض لطالما سمعته من البعض
وكان اعتراضهم هذا يثير فيهم الحنق والغضب والرغبة بالإنتقام من ذاك الآخر وليس مسامحته . وذلك لأنه بحسب رأيهم لا يستحق المسامحة ولا المغفرة لإمتلائه بالسرور

ولكن ليت الجميع يعلم ويدرك ما ادركه هؤلاء حين اكتشفوا ما هي حقيقة المغفرة وما هي ثمار المسامحة

ليت كل المظلومين والمعتدى عليهم . وكل من نال صفعة على خده الأيمن، يعلمُ عن صدق

1ً- أن عدم المغفرة يثمر في النفس المرارة والحقد ويشعل نار الغضب التي لا تطال إلا مَنْ يحملها . فهي تحرقه من داخله ولا يصل من السنتها شيئاً لمن لا نغفر له ولا نسامحه
فعدم المسامحة والتمرمر والقهر وجهان لعملة واحدة
لان من لا يغفر ولا يسامح هو من يصاب بالمرارة وتاكله نار حقد
وهنا لنسأل انفسنا : حين ارفض ان اسامح واغفر لمن اساء اليَّ . فمن الذي يشعر بالمرارة ويجلب لنفسه بنفسه ادانة وخطيئة ؟ هل الذي أساء اليَّ أم انا الذي ارفض المغفرة والمسامحة؟
المعتدي عليَّ هو خاطئ لا شك في ذلك ، ولكن حين ارفض مسامحته فهذا يولِّدُ مرارة في قلبي وتبقى طويلاً . وهكذا اجلب لنفسي خطيئة بالمجان

• “إن غفرتم للناس زلاتهم يغفر لكم أيضاً أبوكم السماوي . وإن لم تغفروا للناس زلاتكم لا يغفر لكم أبوكم أيضاً زلاتكم” (متى 6: 14، 15

نسمع في كثير من الروايات عن اناس حملوا معهم حقدهم على من اساؤوا اليهم ، لفترات طويلة ولسنوات طويلة حتى . هناك من الجيل الماضي من مات على عداوة طوال سني عمره
وعائلات وعشائر تتوارث الحقد والغضب وقضوا عمرهم في حالة مرارة وحنق لأسباب تافهة احياناً وهناك جرائم قتل وانتقام وقعت وتقع بسبب أسباب تافهة . وجُلها تكون بسبب عدم المغفرة والمسامحة

من جهة ثانية فإن عدم غفراني ، هو تعدي على وصية الله . الذي ربط غفرانه لي بغفراني لمن اخطأ إليَّ

إن لم تغفروا للناس ذلاتهم لا يغفر لكم ابوكم السماوى ذلاتكم

وحين لا اغفر واسامح ، فإن خطاياي ستزداد . وبهذا اترك للشيطان باباً واسعاً للدخول والتلاعب في حياتي . لأنني انما اعمل مشيئته . وسوف يشعرني بالسعادة لأنه يدعمني بالحقد ويشجعني بالغضب والرغبة بالإنتقام ممن اعتدى عليَ

واليوم عندما نرى الكثير من الناس يعيشون بعيداً عن الله . نعلم عندها لماذا قبول المغفرة والمسامحة أمر صعب عندهم
علينا ان نتدرب على قبول المغفرة والمسامحة بالصلاة والدعاء الى الرب ليهبنا هذه العطية والهبة الإلهية، كي نمارسها باكثر راحة وقناعة . وعن ايمان بان المغفرة هي سلام القلب
ليتنا نعلم ان عدم المغفرة قد تكون سبباً لخسارتنا الحياة الفردوسية والملكوت السماوي
علينا ان نسعى للمغفرة دائماً وذلك لا يتم إلا بعد ان نكون قد قبلنا محبة يسوع في قلوبنا ونكون من الساعين كل يوم الى كسب رضاه
محبتنا لأبينا السماوي هي التي تولد في النفس محبة المغفرة والمسامحة لمن اخطأ الينا

لنضيف الى صلواتنا طلبة عن حاجتنا لنعمة الغفران ، فلا نستطيع شيئاً بدون معونة الروح القدس
ان حياتنا وهدفنا فيها هو اقتناء الروح القدس لأننا به نستطيع ان نعبر كل فخاخ العدو وندوس تجاربة وبه ننتصر

فلنفتح قلوبنا ونجعله اناءً لروح الله
ولنختبر هذه اللحظات المباركة حين ينطقك الروح القدس وتعلن لمن اخطأ اليك قائلاً بكل سرور وسلام : يا اخي أو يا اختي . انا اعتذر منك . وبدوري اسامحك ولن احقد عليك واغفر لك لأني احبك كما احبني المسيح وسامحنة وغفر خطيئتي . كما اصلي ان تسامحوني لأني ربما كنت انا سبب اغاظتكم ودفعكم للإسائة اليَّ
وكلما كانت المواقف اكثر حرجاً وشعرت فيها بالرغبة بعدم الغفران ، إعلم ان الروح القدس سيضاعف لك البركات ، إن انت تغلبت على ضعفاتك وناصرت محبة الله لك
وقد اوصانا
محتملين بعضكم بعضاً ومسامحين بعضكم بعضاً ، وإن كان لأحد على أحدٍ شكوى. كما غفر لكم المسيح هكذا أنتم أيضاً” (كولوسي 3: 13

ما اجمل ان نفتح ابواب قلوبنا ونخرج منها كل المسجونين بسبب عدم مسامحتنا لهم . ان نحررهم ونتحرر من عدم المغفرة ونمتلئ من محبة الله دائماً
وهكذا فالخسارة تقع على من لايغفر وهو الذي سيدان على عدم محبته لأخيه الآخر

لننتبه ، قد يكون الآخر الذي اساء اليك يسير بإنحدارٍ نحو الهاوية بسبب عدم محبته لك واساءته لك . ولكن لاتربط نفسك به وتدعة يجرك معه الى مصيره المظلم .فحين نرفض مسامحته ، إنما نربط انفسنا به ونتركه يجرنا معه الى الهاوية . فيكون مصيرنا واحداً . الظالم والمظلوم معاً الى الدينونة والعقاب الأبدي

المغفرة تداوي الجرح الذي تركة الآخرون فينا

 الخوري بطرس الزين

]]>

RELATED ARTICLES

Most Popular